FOUAD SALIBA

الاتحاد الرياضي اللبناني للجامعات

FEDERATION SPORTIVE UNIVERSITAIRE DU LIBAN

فؤاد صليبا

مدير القسم الرياضي في جامعة الروح القدس الكسليك ، وأمين عام الشؤون الفنية ومدير المنتخبات  في الاتحاد الرياضي اللبناني للجامعات

مفوض عام النشاطات الثلجية، التزحلق، سنوبورد، لجان التزلج

Secetary Technical Issues and National Teams

Secetaire Affaires Techniques et Selections Nationales

مدير مجمع فؤاد شهاب الرياضي - جونية

 

الرياضة في الجامعات: غياب غير مفاجئ للدولة.. مبادرات فردية والمستوى “جيد” ولكن!!!
20 NOV 2017 , تحقيقات, رياضات محلية

ليس بالأمر المفاجئ عندما ننظر الى جامعتنا وبالتحديد الى قطاع الرياضة فيها ونجد بأن دور الدولة غائب تماماً، لا دعم ولا خطط عمل واضحة، الامر الذي دفع تلك الجامعات، الخاصة بالتحديد، لاخذ مبادرات فردية من أجل تعزيز الرياضة، في حين انّ وضع الرياضة في الجامعة اللبنانية سيئ للغاية.

وفعلياً الجامعة مهمة لتطوّر الطالب على اكثر من صعيد، الاكاديمي والاجتماعي والسياسي والرياضي ايضاً، وهذا ما يحصل اصلاً في افضل جامعات العالم، من اوروبا وصولاً الى الولايات المتحدة وكندا.

الجامعة اللبنانية

نبدأ في الجامعة اللبنانية، جامعة الوطن والتي تضم اكثر من 70 الف طالب من مختلف المناطق اللبنانية. فعلياً الجامعة اللبنانية مقسمة الى خمسة فروع منتشرة على كافة الاراضي اللبنانية، لكن الفرع الوحيد المجهز هو الفرع الاول بالحدث والذي يضم مجمعاً رياضياً كبيراً فيه ملعب كرة قدم وكرة سلة ورياضيات عدة كما هنا مسبح اولمبي، وهو الوحيد بهذه المواصفات العالمية في لبنان.

لكن وللأسف الشديد، فإن تلك المنشآت محروم منها طالب الجامعة اللبنانية، حيث لا يحق له الدخول اليها وممارسة الرياضة فيها، وبعض المعلومات لموقع “Sports-Leb” ومجلة “آفاق الشباب“، اشارت الى انه سكان المنطقة هناك، اي في الضاحية الجنوبية للعاصمة بيروت يفرضون على من يريد ممارسة الرياضة خصوصاً في المسبح الاولمبي دفع مبلغ معين من المال لا يعود بكل تأكيد لإدارة الجامعة.

في الجامعة اللبنانية كلية تربية، ومن ضمن الاختصاصات التي تضمها تعليم التربية البدنية والرياضية، ولكن في حديث خاص مع موقعنا مع استاذ في الفرع الثاني، اشار الاخير الى أن الكلية تفتقد للتجهيزات بشكل كبير وهي تقوم باستئجار ملاعب قريبة من أجل تأمين حاجتها وتسيير امورها.

وهنا يعيدنا الموضوع الى المشكلة الاساسية التي لطالما طالبت فيها مصلحة الطلاب وخصوصاً دائرة الجامعة اللبنانية فيها بضرورة انشاء مجمع جامعي للفروع الثانية، مجهزة اسوة بالفرع الاول بالحدث.

الجامعات الخاصة

موقع “Sports-Leb” ومجلة “آفاق الشباب” اجريا ايضاً مقابلة مع مدير القسم الرياضي في جامعة الروح القدس في الكسليك فؤاد صليبا الذي تحدث بصراحة عن وضع الرياضة في الجامعات اللبنانية خصوصاً الخاصة منها، مشيراً الى أن المبادرة الفردية موجودة دائماً لتسيير الامور في ظل غياب الدولة الواضح والمؤسف.

صليبا تحدث بشكل عام عن الرياضة في الجامعات اللبنانية، وقال: “وضع الرياضة في هذه الفترة افضل بكثير من السابق، لكنه ليس كما نريد بالتأكيد. هو بحاجة لتنظيم اكبر، هناك دوري محترف بين افضل ثماني جامعات في لبنان يضم كل الرياضات تقريباً، لكن هذا الدوري منظم من قبل تلك الجامعات وليس من قبل اتحاد الجامعات”.

واضاف صليبا: “المنافسة الكبيرة بين الجامعات اثرت كثيراً على المستوى ورفعته، ما دفع ثماني جامعات لعقد اتفاق حيث تشكلت لجنة متابعة لكل النشاطات بشكل بطولة بين الجامعات في كل الرياضات التي تضمها من كرة سلة الى كرة قدم وكرة صالات وغيرها من الرياضات الفردية”.

واكد صليبا ان “هذه اللجنة وضعت قوانين وعقوبات، فنحن نسير حسب نظام الاتحادات الرسمية، وذلك بهدف التنظيم الجيد والوصول الى الاحترافية”.

وعن اتحاد الجامعات ودوره قال: “من الصعوبة ان ينظم اتحاد الجامعات البطولة التي ننظمها نحن بسبب كثرة الجامعات وعدم قدرته على انهاء كل البطولات في الوقت المحدد، خصوصاً ان لكلّ جامعة نظامها وامتحاناتها، لذلك هو يجري بطولات بنظام مغاير ونحن نعتبرها غير كافية لرفع المستوى في الوقت الحالي”.

واكد صليبا ان الحل الذي توصلت اليه الجامعات الثماني غير دائم بكل تأكيد، معتبراً انه “في حال دعمت الدولة اتحاد الجامعات كما يجب فالامور ستتحسن بكل تأكيد، منها تنظيم دوري مع درجات اولى وثانية وثالثة كما يحصل في اي بطولة جماعية في الوقت الحالي”، مضيفاً ان هذا الامر بحاجة لنظام احتراف وهو امر صعب في الوقت الحالي.

وكشف صليبا ان اتحاد الجامعات قائم حالياً على جهود المسؤولين الرياضيين في الجامعات، مؤكداً ان هناك عملاً من قبل اللجنة الادارية للاتحاد، إلّا أنّ هذا المجهود غير كافٍ ابداً.

واضاء صليبا على مشكلة جوهرية يعاني منها اللاعب اللبناني وهي النقص الكبير بالتحضير في المدارس، وقال: “المشكلة في التحضير موجودة من الاساس، على صعيد عام يجب على المدارس ان تكون جاهزة اكثر وان تخرج افضل ما يمكن من اللاعبين كما كان يحصل في السابق”، مشيراً الى ان دائما ما يكون استثناءات وهي عندما يتطور اللاعب بمجهود فردي في اكاديميات خاصة وليس بسبب المدرسة.

أمّا عن الفارق بين الرياضة في الجامعات الخاصة وفي الجامعة اللبنانية، اكد صليبا ان الفرق واضح تماماً وقال: “الفارق كبير للأسف، نبدأ اولاً بثياب اللاعبين، وهذا اقل الايمان، واذا النقص يبدأ بثياب اللاعبين فما بالك بالامور الاخرى الاساسية؟”، واكد أن “هناك تطور ومتابعة اكبر في الجامعات الخاصة”.

واسف صليبا لهذا الامر مشيراً الى ان في الجامعة اللبنانية مجمع رياضي كبير في الحدث وباستطاعت طلابها الاستفادة منه، علماً ان اغلبية الجامعات الخاصة تستأجر منشآت رياضية احياناً من أجل اجراء البطولات عليها.

صليبا تحدث عن المشاركات الخارجية والمستوى الذي وصلنا اليها قائلاً: “نحن نسافر بشكل مستمر للمشاركة في دورات خارجية في اوروبا بالتحديد. بالنسبة للمستوى فهو مختلف بالتأكيد. نحن نشارك مع فرق في المستوى المتوسط او “Level B”، وبالرغم من أننا نفوز بالكثير من الدورات إلّا أننا لا نشارك امام فرق من المستوى الاول”.

الحلول

لا يُخفى على احد اهمية الرياضة للشباب اللبناني القادرة على ابعاده عن كل الآفات الخطيرة التي تهدده كل يوم في المجمتع وداخل الجامعات ايضاً، ومن هنا على الدولة التدخل ودعم التربية الرياضية بدءاً من المدارس مروراً بالجامعات قبل ان يصل اللاعب الى الاندية.

في الوقت الحالي، تغيب دوريات الفئات العمرية عن معظم الاتحادات التي دائماً ما تصب كل اهتمامها للاسف على الدرجات الاولى فقط، متناسية الدرجات الثانية والثالثة والرابعة والفئات العمرية، وبالتالي يصبح دور المدارس والجامعات جوهرياً في عملية تطوير الشاب اللبناني، وهي بحاجة لتفعيل دور اتحاد الجامعات بكل تأكيد.

ومن هذا المنطلق، نحن بحاجة لورشة عمل تضع خطة طوارئ لانقاذ هذا القطاع المهم، والانطلاق منها لدعم الجامعات وتفعيل الرياضة فيها لانها بالفعل “لغة الشعوب الواحدة”.

(الياس الشدياق)

أكد مواصلة دعم الرياضة
رئيس جامعة الروح القدس (الكسليك)
كرّم لاعبات كرة السلة والفوتسال

28-02-2017

كرّم رئيس جامعة الروح القدس - الكسليك الأب البروفسور جورج حبيقة فريق كرة السلة للسيدات بعد إحرازه لقب البطولة العربية الأولى للجامعات، وفريق كرة الصالات (فوتسال) للسيدات وصيف البطولة بحضور المسؤول الرياضي في الجامعة فؤاد صليبا.

القى الأب الرئيس حبيقة كلمة بالمناسبة اشاد خلالها بإنجازات الفرق الرياضية للجامعة وأثنى على دور الرياضة كغذاء روحي للشباب ووعد بمواصلة دعم الفرق الجامعية في الإستحقاقات المحلية والدولية. هذا وقدمت قائدتا الفريقين، ريبيكا عقل لكرة السلة وإليانا هاشم لكرة الصالات كأسي البطولتين للأب الرئيس في ما يعتبر إنجاز غير مسبوق للرياضة الجامعية في المحافل العربية علما أن البطولة حفلت بالندية حيث ضمت المنتخبات الجامعية المشاركة، لاعبات من منتخباتها الوطنية مما رفع من مستوى التحدي والمنافسة.

وكانت جامعة الروح القدس - الكسليك العلامة الفارقة في الموسم الرياضي الجامعي المنصرم حيث أحرزت ثلاث من البطولات الجامعية الست الكبرى: كرة سلة رجال وسيدات، الكرة الطائرة رجال .

جامعة الروح القدس وبيبيتو لافتتاح مدرسة قروية

 

03 / 03 / 2011
على هامش زيارة بعثة جامعة الروح القدس(الكسليك) في الكرة الطائرة الى البرازيل، سيوقّع رئيس البعثة فؤاد صليبا اتفاقاً مع النجم السابق لمنتخب البرازيل لكرة القدم بيبيتو الحائز على كأس العالم مع منتخب بلاده عام 1994.

 ويتضمّن الاتفاق زيارة سيقوم بها بيبيتو، الذي انتُخب نائباً في برلمان بلاده، الى لبنان لافتتاح مدرسة كروية للاعبين الصاعدين والكبار بالتعاون مع جامعة الروح القدس على ان يتم اعلان تفاصيل المشروع لاحقاً.

عودة

abdogedeon@gmail.com

ABDO GEDEON    توثيق