الاتحاد الرياضي اللبناني للجامعات

FEDERATION SPORTIVE UNIVERSITAIRE DU LIBAN

NASRI NASRI LAHOUD

المحامي القنصل نصري نصري لحود

لحود يزور الجامعة الاميركية للعلوم والتكنولوجيا 2018

02-06-2018

زار رئيس الاتحاد اللبناني الرياضي للجامعات القنصل المحامي نصري نصري لحود نائب رئيس الجامعة الأميركية للعلوم والتكنولوجيا الدكتور رياض صقر في مكتبه في مقر الجامعة بالاشرفية في زيارة شكر على ما تقوم به الجامعة المذكورة في الميدان الرياضي الجامعي ودورها الفاعل ضمن أسرة الاتحاد منذ سنوات طويلة.

وخلال الزيارة، شكر صقر المحامي لحود على زيارته وعاطفته مشيداً بالدور الرياضي الكبير الذي يقوم به لحود لتطوير الرياضة الجامعية من تنظيم البطولات والدورات الناجحة ومشاركة لبنان في اكبر الاستحقاقات العربية والآسيوية والدولية بالتعاون مع اعضاء اللجنة الادارية للاتحاد ومع جميع الجامعات المنضمة الى عائلة الاتحاد.
وفي ختام الزيارة، سلّم لحود درعاً تذكارية الى صقر عربون محبة وتقدير.

رئيس الاتحاد اللبناني الرياضي للجامعات المحامي القنصل نصري نصري لحود:
بطولاتنا مكثفة والموسم حافل بالنشاطات واللجان تعمل كـ «خلية نحل» ليلا ونهاراً
علاقتي ممتازة مع عائلة الاتحاد ومع المسؤولين الرياضيين الرسميين والأهليين

30-04-2018   الديار
تسير الرياضة الجامعية بخطى ثابتة في الألعاب الجماعية والفردية وتتطور سنة بعد سنة وتواكب التطور الرياضي الجامعي في مختلف أنحاء العالم.ويقود الاتحاد اللبناني الرياضي للجامعات ،الذي يرئسه المحامي القنصل نصري نصري لحود، الرياضة الجامعية اللبنانية منذ عدة سنوات حيث ابصرت لجنة ادارية جديدة النور منذ 12 يوماً بافادة صادرة عن وزارة الشباب والرياضة حيث تمّ التجديد للمحامي لحود الذي يترأس الاتحاد منذ سنوات عدة بنجاح مع «كوكبة» من الاداريين العاملين في الجامعات الممتدة على مساحة الوطن.

ويتمتع المحامي لحود(المولود في العام 1975) بخبرة ادارية لافتة اكتسبها خاصة خلال ترأسه أحد اكبر الاتحادات في لبنان اي الاتحاد اللبناني للكرة الطائرة بين عامي 2002 و2005 والذي كان يضم اكثر من ثلاثماية وخمسين ناد من كافة ارجاء الوطن.وابتعد لحود عدة سنوات عن المناصب الرياضية اللبنانية «ووحولها» حتى فاتحه أحدهم بتولي منصب رئيس الاتحاد الرياضي للجامعات خلفاً لوالده القاضي الراحل نصري جميل لحود فأكمل لحود الابن مسيرة لحود الأب الذي كان من مؤسسي الاتحادين الدولي واللبناني في منتصف القرن الفائت.

روزنامة حافلة

«الديار» التقت المحامي نصري لحود في حوار تناول فيه الوضع الحالي للاتحاد وبرنامجه ومشاركاته الدولية. ويقول لحود «لقد وضعنا روزنامة نشاطات موسم 2017 -2018 بالنسبة للبطولات حيث انجزنا عدداً منها والبعض ما زال سارياً على ان ننظم في مرحلة لاحقة باقي البطولات.

والبطولات الجامعية الموضوعة على الروزنامة هي كرة السلة والكرة الطائرة والفوتسال والرماية وكرة الطاولة والعاب القوى والتنس والتايكواندو والمواي تاي والجودو والريشة الطائرة والركبي والبلياردو والدراجات الهوائية وغيرها من الألعاب بمشاركة كثيفة للطلاب والطالبات في مختلف الجامعات».

وحول المشاركات الدولية السابقة والمستقبلية اجاب لحود»كما يعلم الجميع لبنان لا يغيب عن المشاركات الخارجية وعلى رأسها اليونيفرسياد الجامعي وهو بمثابة الأولمبياد الجامعي بمشاركة اكثر من مائة دولة.وعلى روزنامتنا المشاركة في بطولة العالم في المواي تاي في آب المقبل وبطولة كرة السلة المصغرة في الصين في العام الجاري ايضاً.

وفي العام المقبل سنشارك في اليونيفرسياد الذي سيقام في مدينة نابولي الايطالية في تموز العام 2019 وفي اليونيفرسياد الشتوي الذي سيقام في روسيا في آذار من العام المقبل». ووصف لحود الموسم الجامعي بالحافل على صعيد الرياضات المعتمدة مع مشاركة كثيفة من الجامعات واللجنة الادارية للاتحاد واللجان المنبثقة عنها تعمل كـ»خلية نحل» من اجل ضمان نجاح البطولات الجامعية وأود ان اوجّه الشكر الى العائلة الجامعية الرياضية من دون استثناء».

لجنة ادارية جديدة

وبالنسبة للجنة الادارية للاتحاد اجاب لحود «لقد وقّع الوزير فنيش في 18 نيسان الجاري على افادة بتعيين لجنة لادارة الاتحاد اللبناني الرياضي للجامعات مؤلفة من»

نصري لحود (رئيساً)، غالب حليمة (نائب رئيس اول)، نديم زين الدين(نائب رئيس ثان)، فؤاد مارون (نائب رئيس ثالث)،ج ورج ناضر (اميناً للسر)، زياد سعادة (اميناً للصندوق)،احمد الذهبي (محاسباً)، سامي قره بتيان(مسؤول العلاقات الخارجية)، عبد الكريم فقيه (شؤون اتحادات)، ندين عبلا (شؤون اعلامية)، زينة مهنا (شؤون نسائية)، بول جبارة (مسؤول تجهيزات)، نزيه سليمان (شؤون منتخبات) وزكريا شرارة (مستشار).

وولاية اللجنة هي سنتين واللجنة تضم اعضاء كفوئين يتمتعون بخبرة ادارية كبيرة وتربطني بهم علاقة ممتازة.واود ان اشير الى أننا سنجري انتخابات جديدة فور انجاز النظام الداخلي الجديد».
ورداً على سؤال حول تمويل الاتحاد اجاب لحود «لقد تلقينا مساعدة من وزارة الشباب والرياضة بقيمة ماية مليون ليرة لبنانية عن عام 2017 واود ان اشكر الوزير فنيش والمدير العام زيد خيامي على منح الاتحاد المساعدة».

علاقات ممتازة

ووصف لحود العلاقة مع الجامعات المنضمة الى الاتحاد بـ «الممتازة» ومعتبراً ان «الجامعات تقوم بواجباتها على أكمل وجه من اجل تعزيز الرياضة في برامجها ونشاطاتها وانا على مسافة واحدة من الجميع وهدفنا جميعاً دفع الرياضة الجامعية نحو الأمام والتطور والازدهار».

وحول علاقته مع المسؤولين الرياضيين الرسميين والأهليين، قال لحود «علاقة ممتازة مع الوزير محمد فنيش ورئيس لجنة الشباب والرياضة البرلمانية النائب سيمون ابي رميا ومدير عام الوزارة زيد خيامي ومع رئيس اللجنة الأولمبية جان همام. واود التنويه ايضاً بعلاقتي الممتازة بالمحاضر الأولمبي الدولي رئيس نادي المون لاسال جهاد سلامة ونحن على ثقة انه سيكون الرجل المناسب في المكان المناسب في المرحلة المقبلة».

وفي الختام،حرص لحود على توجيه شكر الى رجال الصحافة والاعلام لتغطيتهم المميزة على مدار السنة لاخبار الرياضة الجامعية».

لجنة لادارة الاتحاد الرياضي اللبناني للجامعات 2014 بقرار وزاري:

 والتي تضم نصري لحود رئيساً و نائب الرئيس نديم زين الدين، الأمين العام جورج ناضر , أمين الصندوق نزيه الحاج سليمان , مسؤول الرياضة الخارجية سامي غربديان، مسؤولة الشؤون النسائية زينا مينا، نادين عبلا محاسبة اللجنة و نزيه عبد القادر اميناً للعلاقات العامة والشؤون الخارجية والاعلام.

رئيس الاتحاد اللبناني الرياضي للجامعات المحامي نصري نصري لحود :
الرياضة الجامعية تتطور بشكل كبير وهي بمنأى عن المشاكل التي نشهدها
سننظم اليونيفرسياد المحلي في يوم طويل بمشاركة جميع الجامعات في لبنان

جلال بعينو
4 كانون الأول 2017 الساعة 01:08

كشف رئيس الاتحاد اللبناني الرياضي للجامعات المحامي القنصل نصري نصري لحود عن رضاه على عمل واداء الاتحاد وعائلته الجامعية في العام 2017.واعتبر لحود في حديث مع «الديار» ان الرياضة الجامعية اللبنانية تقوم بدورها وعلى اكمل وجه ان على الصعيد الداخلي ام الخارجي مع النتائج الجيدة المحققة على الصعيدين المحلي والخارجي. فلحود، المولود في العام 1975، سبق له ان ترأس الاتحاد اللبناني للكرة الطائرة بنجاح بين عامي 2002 و2005 (وكان في سن الـ 27 من عمره) قبل ان يترأس الاتحاد الرياضي اللبناني للجامعات منذ سنوات عدة ونجح في رعاية الرياضة الجامعية عبر تنظيم البطولات والاشراف على الدورات والبطولات الجامعية التي تقام سنوياً.

عام 2017 مميّز
ويستهل المحامي لحود كلامه بالقول «جردة العام 2017 كانت مميزة على صعيد الرياضة الجامعية اذ نظمنا الروزنامة بحذافيرها عبر بطولات العاب جماعية وفردية ككرة الطاولة والكرة الطائرة وكرة السلة والبادمنتون والتايكواندو والجودو والتنس والعاب القوى وسلاح المبارزة والمواي تاي وغيرها من الالعاب الرياضية». وتابع لحود قائلا «حصد اعضاء اللجنة الادارية للاتحاد مناصب ادارية رفيعة خارجياً. فنائب رئيس الاتحاد نديم زين الدين انتخب عضوا في الاتحاد العربي الرياضي للجامعات. وعضو الاتحاد اللبناني سامي غرابديان انتخب عضواً في لجنة الدراسات الدولية التابعة للاتحاد الدولي وعضو اللجنة الادارية للاتحاد اللبناني زينا مينا مرشحة لمنصب دولي هام ونأمل ان تتسلّم هذا المنصب». وعلى صعيد المشاركات الدولية، قال لحود «لقد شاركت بعثة لبنان في اليونيفرسياد الصيفي الذي اقيم في تايوان الصيف الفائت ببعثة قوامها 66 رياضي ورياضية اضافة الى عدد من الاداريين والمدربين وشاركنا في العاب التنس والسباحة والتايكواندو وكرة الطاولة والعاب القوى والجودو. كما شاركت بعثة جامعية في بطولة العالم المصغرة في كرة السلة 3×3 بالصين واحرزنا ميدالية برونزية في انجاز كبير .كما شاركنا في البطولة العربية التي جرت في الامارات العربية المتحدة بالعاب كرة السلة والكرة الطائرة والفوتسال واحرزنا ميدالية ذهبية للسيدات في كرة السلة وميدالية فضية للسيدات في الفوتسال»

العلاقة مع الاتحاد الدولي
وحول العلاقة بين الاتحاد اللبناني ونظيره الدولي اجاب لحود «علاقة وطيدة ولقد تسلمنا شهادة تقديرية من الاتحاد الدولي على العمل الذي نقوم به وعلى دور الاتحاد اللبناني الفاعل ضمن الأسرة الدولية مع العلم ان لبنان من مؤسسي الاتحاد الدولي في منتصف القرن الفائت. فالشهادة تعني اننا من الاتحادات النشيطة. ومنذ سنتين وعندما افتتحنا «مقر القاضي نصري جميل لحود» لاتحاد الجامعات أوفد الاتحاد الدولي نائب رئيس الاتحاد وهو ماريان ديمانسكي لتمثيله».

التمويل
وحول عملية تمويل الاتحاد اجاب المحامي لحود «الجامعات تسهم في تكاليف البعثات الخارجية اضافة الى مجهود فردي ومن وزارة الشباب والرياضة (المحامي لحود تفادى الاشارة الى امر وهو انه يسد العجز المالي من جيبه الخاص) وموازنة عام 2017 في حدود الـ 200 ألف دولار. ووصف لحود العلاقات بين الاتحاد اللبناني وبين الجامعات بـ «الوطيدة ضمن الاحترام المتبادل والجامعات تقوم بواجباتها الرياضية على اكمل وجه.فالجامعات نشيطة في لبنان اذ تنظم دوراتها وبطولاتها سنوياً ونخطط لاقامة يوم رياضي جامعي بامتياز في جميع الالعاب في تظاهرة رياضية جامعية كبيرة كما كان يحصل في السنوات السابقة. وسيقام اليونيفرسياد اللبناني في مجمع الرئيس فؤاد شهاب في جونيه بالتنسيق مع القيّمين على المجمّع المذكور ومع مديره فؤاد صليبا». وحول العلاقة مع اعضاء اللجنة الادارية للاتحاد قال لحود «ممتازة واخوية ونعمل لمصلحة تطور الرياضىة الجامعية».

علاقات ممتازة
وعن علاقته مع كبار المسؤولين الرياضيين قال لحود «العلاقة ممتازة مع وزير الشباب والرياضة محمد فنيش ومع رئيس لجنة الشباب والرياضة البرلمانية النائب سيمون ابي رميا ومع مدير عام الوزارة زيد خيامي ومع رئيس اللجنة الاولمبية جان همام ومع المحاضر الاولمبي الدولي جهاد سلامة ومع الوسط الرياضي عامة ووسط الكرة الطائرة حيث ترأست الاتحاد لثلاث سنوات منذ 15 سنة».
ورداً على سؤال حول غياب المناكفات في الاتحاد اللبناني الرياضي للجامعات ابتسم لحود واجاب «لا غايات شخصية لأعضاء الاتحاد ونعمل يداً بيد من اجل تطوير الرياضة الجامعية».
وفي الختام وجّه لحود الشكر الى «ادارات الجامعات كافة والاداريين والمدربين واللاعبين ورجال الصحافة والاعلام على عملهم لمصلحة تطوير الرياضة الجامعية وبروز عدد من الابطال والبطلات ليس سوى دليل على ذلك».

شهادة تقدير دولية إلى المحامي نصري لحود 2017

23-10-2017

تسلّم رئيس الإتحاد اللبناني الرياضي للجامعات القنصل المحامي نصري نصري لحود شهادة تقدير من الإتحاد الدولي الرياضي للجامعات، في اشادة بالدور الكبير والفاعل للاتحاد اللبناني من خلال تنظيمه بطولاته المحلية في كافة الألعاب بصورة دورية والمشاركة في البطولات الجامعية الدولية وعلى رأسها اليونيفرسياد وآخرها اليونيفرسياد، الذي أقيم الصيف الفائت في تايوان.

ونقل امين عام الاتحاد اللبناني جورج ناضر شهادة الاتحاد الدولي، التي تسلمها من اعلى سلطة رياضية جامعية في العالم خلال بطولة العالم للجامعات، الى لحود الذي اتّصل بأركان الاتحاد الدولي وشكرهم على خطوتهم ونقل لهم تحية اعضاء الاتحاد وأسرته.

قبلاوي زار المحامي نصري لحود وناقشا أمور متعلقة بالمواي تاي

من اليسار لحود وقبلاوي وعمرو بعد الاجتماع

19-10-2017
زار رئيس الاتحادين العربي و اللبناني للمواي تاي سامي قبلاوي رئيس الاتحاد اللبناني الرياضي للجامعات القنصل المحامي نصري نصري لحود في مكتبه في الأشرفية حيث سلمه دعوة الاتحاد الدولي للمواي تاي للمشاركة في بطولة العالم للجامعات التي ستقام في تموز المقبل في مدينة باتايا التايلاندية.وحضر الاجتماع رئيس لجنة الجامعات في الاتحاد اللبناني للمواي تاي محمد عمرو.
كما تم الاتفاق على آلية اختيار عناصر المنتخب اللبناني الجامعي من خلال بطولة الجامعات واقترح قبلاوي على لحود تسمية عمرو رئيساً للجنة المواي تاي في الاتحاد اللبناني الرياضي للجامعات .وبعد الاجتماع نوّه قبلاوي بالدور الكبير الذي يلعبه المحامي لحود لتطوير الرياضة الجامعية .
يشار بأن لعبة المواي تاي أصبحت رياضة رسمية في الاتحاد الرياضي الدولي للجامعات
ورياضة معترف بها اولمبياً.

الاتحاد الحيادي الذي لا تلاحقه التيارات السياسية
لحود لـ «السفير»: الرياضة الجامعية ممرّ لـ«الأولمبياد»

08-10-2016

اسماعيل حيدر

«انا لست مرشحا لأي اتحاد، ولا لاتحاد الطائرة، كما يقال وعودتي لرئاسة الاتحاد الرياضي للجامعات ليست مؤكدة .. يكفي انني عملت في الوسط الرياضي وقدمت ما يكفي، وليس لدي أي جديد كي اقدمه ولم يعد لي رغبة في الاستمرار».
قد لا يكون مجرد كلام من رئيس الاتحاد الرياضي للجامعات نصري نصري لحود، لكنه الواقع، ليس تهرباً منه انما لأسباب شخصية بحتة يمكن ان تجيز للرجل ان يبتعد ويتطلع الى مكان آخر.
ما زال لحود في الوقت الحالي مسؤول الاتحاد الرياضي للجامعات؛ هذه المؤسسة التي تعتبر هيئة مستقلة غير تابعة لأي تسلسل رياضي في لبنان، المسؤول الأول والاخير عنها هو الاتحاد الدولي للجامعات، لكنها جزء من اللجنة الأولمبية ومكملة للاتحادات الأخرى ذات الصفات الشرعية، من دون أن يكون لهذا الاتحاد حق التصويت في الجمعية العمومية، او اتخاذ القرارات، وكذلك الأمر بالنسبة لعلاقته بوزارة الرياضة، فانه يعتبر مسؤولا عن أعماله تجاه هذه الوزارة.

من هو الاتحاد الرياضي للجامعات؟
ويمكن القول عن الاتحاد الرياضي للجامعات انه خليط لمجموعة رياضيين في الجامعات، فهو على الأقل مكمل لتاريخ الرياضة عند اللاعب الذي يبدأ في المدرسة ثم يستمر في الجامعة ليكمل رياضته وليحتك بصورة اكبر ويصبح نجماً قبل ان يتحول الى الأندية، لذلك فان ما يفعله الاتحاد هو الدفع بهذا الجيل الى الاحتكاك ليكون واحدا من منتخباتها، خصوصا ان لبنان بات عضوا في الاتحاد الدولي ويشارك سنويا في «اونيفرسياد الجامعات» الذي يعتبر صورة مصغرة عن الألعاب الأولمبية.
ويمكن تصنيف هذا الاتحاد بالحيادية، لأن احدا من التيارات السياسية لم يقم بالسيطرة عليه او الاستيلاء على قراراته لأنه لا يمثل صوتا في التغييرات الرياضية، وبالتالي فان وجود نصري لحود على سدة الرئاسة، هو حيادي بامتياز، على اعتبار ان الرجل الرياضي رغم فعاليته في الرياضة اللبنانية فانه يفعلها بحيادية مطلقة.

لن أترشح لاي اتحاد
يقول لحود في حوار مع «السفير»: ان ادعم رئيس اللجنة الأولمبية جان همام لأنه مثل اعلى للرياضة اللبنانية يعمل بقوة على تسوية كل الأمور الرياضية من دون ان يميل الكفة نحو احد، انه قيمة مضافة للرياضة اللبنانية يجب العمل عليها والاتعاظ بها».
يضيف: «انا اليوم غير مرشح لأي اتحاد، علما ان البعض كلمني بهذا الخصوص (لم يسم أي اتحاد)، واعتذرت كثيرا حتى انني ما زلت افكر اذا كان الوقت سيسمح لي بالترشح لاتحاد الجامعات مرة جديدة ولم احسم امري في هذا الاطار».
يعني ذلك ان نصري لحود قد لا يعود مرة اخرى للعمل في الحقل الرياضي، اذا عزف عن الترشح اما لماذا؟ فان الأسباب كثيرة وارتباطاته قد لا تسمح له بذلك.
وقد يكون الوضع الرياضي برمته غير مناسب لعودة لحود اليه، ذلك انه يشبه وضع البلد و «مثله مثل كل الصراع الذي يدور على النقابات رياضية كانت ام غيرها»، فـ «كل الاتحادات تخضع للاعتبارات السياسية والحزبية، وانا لا استطيع ان انفذ أي عمل غير مقتنع به»، لذلك قررت ان لا اكون في أي منصب رياضي يقودني الى هذا الأمر عدا عن انشغالاتي المتكررة».

الاتحاد الرياضي للجامعات
وعن الاتحاد الرياضي للجامعات يقول: «هو هيئة رياضية تابعة للاتحاد الدولي للرياضة الجامعية بكافة ألعابها وجزء من اللجنة الأولمبية، لكنه لا يحق له التصويت او اتخاذ القرارات باستثناء إبداء الرأي والمشاركة كل سنتين في «اونفيرسياد» الجامعات بعدد من الألعاب، وهذا يعتبر ثاني اكبر مناسبة بعد الأولمبياد و80 بالمئة من الأبطال الأولمبيين هم ابطال الجامعات».
لكن كيف يتم دعم الاتحاد مادياً يجيب لحود: «المساعدات المادية هي من اللجنة الأولمبية ومن اللجنة الدولية للجامعات، كما نتلقى مساعدة من وزارة الشباب والرياضة لإدارة شؤوننا. وهذه ساهمت مشكورة هذا العام بافتتاح مقر «نصري لحود» من خلال ما ادخره الأخير وزادت لإكمال هذا المشروع».
اما عن مساعدة الاتحاد للرياضة في الجامعات فيقول لحود: «نحن كل عام نحضر لـ «الأونيفرسياد»، نقيم البطولات السنوية بين الجامعات في جميع الألعاب ففي «العاب القوى» على سبيل المثال نجري تصفيات لبعض الابطال لتسجيل رقم يخولهم المشاركة في الأولمبياد، كما هو مطلوب، نحن نصقل الأبطال الذين يبدأون في القرى ثم المدرسة وصولا الى الجامعة ونحضرهم ليكونوا على المستوى الذي يخولهم ان ينافسوا به عالمياً».

ويتطرق لحود الى موقع الاتحاد عالميا فيؤكد ان الاتحاد اللبناني ممثلا في الاتحاد العربي عبر نديم زين الدين في اللجنة التنفيذية ولدينا جورج ناضر في إحدى اللجان وزينا مينا في اللجنة النسائية ايضاً ولدينا سامي غربديان في اللجنة الدولية وندعو أي شخص في الجامعات يريد أن يشارك في هذا الموضوع الى الانضمام».
عن انتخابات الاتحاد «نحن في النظام الداخلي حدّدنا ولاية اللجنة الادارية لثلاث سنوات ونتمنى وصول وجوه جديدة في كل ولاية لتبادل الادوار والمهام وتداول السلطة بشكل ديموقراطي، فأنا ادعو للمشاركة في الانتخابات التي ستجري قبل آخر السنة».

تكريم المحامي القنصل نصري نصري لحود في الجامعة الانطونية

20-03-2016

نوه رئيس الجامعة الانطونية - بعبدا - الحدث - الاب جرمانوس جرمانوس وقال:

"يشرفنا، في هذه المناسبة، أن نكرم شخصية بارزة في المجال الرياضي اللبناني الجامعي، عنيت رئيس الاتحاد الرياضي للجامعات وقنصل عام سوازيلاندا، حضرة المحامي الرياضي نصري لحود، الذي نشأ في بيت رياضي بامتياز واكتسب خبرة واسعة في مجال الرياضة على مر السنين".

لحود:
ورد القنصل لحود شاكرا ولافتا الى انه "تتلمذ في المعهد الأنطوني (بعبدا) واكتسب منه الوطنية خاصة عبر السباق السنوي للبدل الذي يقام سنويا لمناسبة عيد الاستقلال من راشيا الى قصر بعبدا". واشار الى ان "الجامعة الأنطونية قادرة على النهوض بالنادي الأنطوني بفضل الامكانات التي تملكها"، مضيفا انه "واثق من أن النادي الأنطوني سيكون له الشأن الكبير في المستقبل من حيث انجازات فرقه في جميع الالعاب وشاكرا الجامعة الأنطونية برئاسة الأب جرمانوس على بادرة تكريمه ومشيدا بالدور الكبير الذي تلعبه الدكتور زينا مينا (وهي عضو في الاتحاد اللبناني الرياضي للجامعات) على الصعيد الرياضي".

ثم سلم الأب جرمانوس هدية تذكارية الى القنصل لحود وسط تصفيق الحاضرين.
وفي الختام اقيم حفل كوكتيل على شرف الحاضرين.

رئيس الاتحاد الرياضي اللبناني الجامعي المحامي نصري لحود لـ«الديار»:

27-06-2015
حاوره جلال بعينو
أنجز الاتحاد اللبناني الرياضي للجامعات موسم 2014-2015 بنجاح كبير مع روزنامة حافلة بالنشاطات بعد الخطة التي وضعتها اللجنة الادارية للاتحاد برئاسة رئيسه القنصل المحامي نصري نصري لحود منذ نحو سنة.ويجمع الكثيرون على ان الرياضة الجامعية تشهد «قفزة نوعية» منذ نحو سنة اذ ان الملاعب تدب بالحياة والنشاط مع تكاثر الدورات الجامعية على مساحة الوطن حيث بدا الاتحاد كـ «خلية نحل» من الرئيس الى اعضاء اللجنة الادارية الى الأقسام الرياضية في الجامعات الخاصة والرسمية والفنيين والاداريين واللاعبين «الديار»

 التقت رئيس الاتحاد المحامي لحود الذي تحدث باسهاب عن تقدّم مستوى الرياضة الجامعية مع الرعاية الأبوية للاتحاد للنشاطات والذي يعمل بكد ونشاط لمصلحة الرياضة الجامعية وتطورها مع خطة العمل التي وضعها مع اللجنة الادارية للسير بها على المدى الطويل وصولاً الى رياضة جامعية يحسب لها الحساب خاصة على الصعيد الخارجي .

ـ موسم حافل ـ
ويقول لحود «لقد كان موسماً رياضياً ناجحاً بامتياز على كافة الصعد واود ان اشكر كل الذين ساهموا وشاركوا في انجاح هذه النشاطات من اداريين ومدربين ولاعبين واعلاميين .وفي رأيي ان نشاط الموسم الجاري كان مميزاً اذ اقيمت مختلف البطولات الجامعية بالتزامن والتنسيق مع اقامة «الليغ» (league) لمختلف الألعاب الجماعية التي تنظمها الجامعات واقول ان هنالك نقلة نوعية في الرياضة الجامعية مع العمل الدؤوب والجبار الذي تقوم به اللجنة الادارية للاتحاد بكافة اعضائها والتي بدت كخلية نحل وهنالك نفس جديد عنوانه «الانفتاح على جميع الأفكار والمقترحات» لتطوير الرياضة الجامعية ونحن نأخذ بعين الاعتبار جميع المقترحات عبر اختيار الشخص المناسب في المكان المناسب ونحن نستمع الى جميع الآراء البناءة في اجواء ديموقراطية لمعالجة اي مشاكل تطرأ».

ـ يونيفرسياد كوريا ـ
وحول البعثة الى يونيفرسياد كوريا الجنوبية الذي سيقام بين 1 و13 تموز المقبل قال لحود «لقد تم الاعلان عن البعثة مساء الأربعاء الفائت من جامعة سيدة اللويزة وهي تضم نحو سبعين فرد بين اداريين ومدربين ولاعبين وستغادر البعثة على دفعتين الثلاثاء المقبل الى اينشون(كوريا الجنوبية) وتمنيت لها التوفيق ولقد شدّدت خلال كلمتي امام البعثة على روح الالتزام والانضباط لتكون البعثة اللبنانية قدوة لباقي البعثات وان العلم اللبناني هو الذي يجمع افراد البعثة بعيداً عن اي عامل طائفي او سياسي فلا وجود للسياسة ولا للطائفية في الاتحاد الرياضي اللبناني للجامعات.ولقد تم اختيار اللاعبين واللاعبات على أساس تصفيات اجراها الاتحاد مراعاة للشروط التي وضعها الاتحاد الدولي للرياضة الجامعية والتي يجب توافرها في اللاعب .كما تم اختيار الاداريين وفقاً لمعايير محددة.واود ان اشير الى ان ستين بالمائة من ابطال العالم هم من الجامعيين وهذا دليل على المستوى الرفيع لليونيفرسياد».

ـ التعديلات القانونية ـ
وحول موضوع التعديلات على النظام اجاب لحود بهدوء «لا زلنا ندرس التعديلات القانونية على المرسوم الذي يرعى الرياضة الجامعية بالتنسيق مع وزير الشباب والرياضة العميد عبد المطلب حناوي ومدير عام الوزارة زيد خيامي وهنالك جلسات دورية مع الجامعات المعنية والمتحفظة على بعض الأمور».وحول العلاقة مع اعضاء اللجنة الادارية للاتحاد الرياضي الجامعية اجاب لحود مبتسماً «علاقة وطيدة وممتازة وهنالك تكاتف وتضامن بيننا ونعمل يداً واحدة وعلاقتي مع ادارات الجامعات ممتازة ايضاً وحتى مع الجامعات غير الممثلة في اللجنة الادارية وسنعقد في مرحلة لاحقة اجتماعاً عاماً لجميع الجامعات التي تعنى بالشأن الرياضي الجامعي».

ـ علاقات وطيدة ـ
وبالنسبة للعلاقة مع اركان وزارة الشباب والرياضة اجاب لحود « علاقة ممتازة واشكر معالي الوزي حناوي وسعادة المدير العام خيامي على دعمهما الدائم للرياضة الجامعية على كافة المستويات الادارية والمالية والمعنوية .كما اود ان اشكر رئيس لجنة الشباب والرياضة البرلمانية النائب سيمون ابي رميا ورئيس اللجنة الأولمبية جان هماّم اللذين لا يوفران اي جهد لتطوير الرياضة اللبنانية عامة والرياضة الجامعية وتحديث القوانين بما يلبي حاجة الرياضيين.

ولن انسى شكر الاتحادات الرياضية التي تواكب مباريات وبطولات الجامعات ان في الالعاب الجماعية ام الفردية اضافة الى رجال الصحافة والاعلام الذين يواكبون اخبار الرياضة اللبنانية عامة والرياضة الجامعية خاصة حيث اوجه لهم تحية شكر مع الاشارة الى ان اليونيفرسياد سينقل مباشرة على قناة يوروسبورت».

حناوي استقبل رئيس الاتحاد اللبناني للجامعات 2015

22-05-2015

استقبل وزير الشباب والرياضة العميد الركن عبد المطلب حناوي في مكتبه في الوزارة رئيس الاتحاد اللبناني للجامعات القنصل نصري لحود.

وتناول البحث الاوضاع العامة ونشاطات الاتحاد والبرامج، اضافة الى المشاركة في "ينيفر سياد" في العاب بطولة العالم الجامعية التي ستقام في تموز المقبل في كوريا.

واشار لحود "الى ان الوزير حناوي قد اعطى توجيهاته بما خص مسار البعثة . كما شكره لحود على دعمه واهتمامه المستمر بشؤون الرياضة والشباب.
 

رئيس لجنة الاتحاد الرياضي للجامعات المحامي نصري لحود:

 اشكر الوزير حناوي على مواكبته للرياضة الجامعية و«أي. يو. ال.» على تنظيم دورة كرة السلة الناجحة

22-03-2015
جلال بعينو
تقام عند الساعة الثالثة من بعد ظهر اليوم الأحد على ملعب نادي غزير المباراة النهائية لدورة جامعة آي. يو أل. (الكسليك) الجامعية في كرة السلة والتي تحمل اسم كأس «القاضي نصري جميل لحود للجامعات في كرة السلة». وتجمع المباراة فريقي جامعة الروح القدس (الكسليك) وجامعة البلمند.

وعشية المباراة النهائية، التقت «الديار» النائب السابق لرئيس اللجنة الأولمبية والرئيس السابق لاتحاد الكرة الطائرة والرئيس الحالي للجنة الاتحاد الرياضي للجامعات القنصل المحامي نصري نصري لحود الذي قال «لقد واكبتُ الدورة منذ انطلاقتها وهي مميزة وكانت ناجحة بامتياز وبكل المقاييس من الأمور الفنية والتنظيمية والجماهيري ولم تشوبها اي شائبة تذكر.

 واشكر جامعة «اي. يو. ال» (الكسليك) وعلى رأسها عميد الجامعة الدكتور طارق صادق على مبادرتها لتنظيم الدورة تكريماً للرئيس السابق للاتحاد. ونحن كلجنة اتحاد رياضي للجامعات نشجّع كافة الجامعات على اقامة مثل هذه النشاطات الرياضية والدورات لأنها تطوّر المستوى وتخلق الروح التنافسية الشريفة بين اللاعبين». ودعا لحود عشاق الرياضة الى حضور المباراة النهائية اليوم في نادي غزير».

الجامعات خزّان الشباب
واضاف «ان هكذا دورات توجّه الشباب نحو ممارسة الرياضة وتبعده عن آفات المجتمع وتسير به نحو الاتجاه الصحيح والسليم. فالجامعات هي خزان الشباب واداراتها ترسم المخطط التوجيهي لاجيال المستقبل عبر خريطة طريق رياضية». وحول العلاقة بين لجنة اتحاد الجامعات والجامعات، اجاب لحود مبتسماً «العلاقة مع جميع الجامعات ممتازة والاجتماعات دورية مع مسؤولي الجامعات اكانت هذه الجامعات ضمن لجنة الاتحاد ام خارجها ولدينا هدفاً جامعاً لتذليل جميع العقبات واختلاف الرأي بين وزارة الشباب والرياضة وبين الجامعات بالنسبة للمراسيم التنظيمية.

وبالمناسبة، اود ان اشكر وزير الشباب والرياضة العميد عبد المطلب حناوي ومدير عام الوزارة زيد خيامي على رعايتهما للحركة الرياضية عامة والجامعية خاصة على جميع الاصعدة».

ـ اليونيفرسياد ـ
وحول التحضيرات لليونيفرسياد الذي سيقام في شهر تموز المقبل اجاب المحامي لحود «نحن نعمل على تشكيل البعثة ونحن نجري تصفيات لاختيار الرياضيين والرياضيات الذين سيمثلون لبنان في اكبر استحقاق جامعي دولي لأن المعيار في الاختيار هي الكفاءة وستكون البعثة على مستوى عال من حيث التمثيل وهي تضم من يستحق شرف تمثيل لبنان».

وحول تقييمه للمستوى الرياضي الجامعي أجاب نصري لحود «المستوى متفاوت فعلى صعيد الرياضة الفردية يمكن اعتبار ان لبنان يضاهي المستويات العالمية مثل الجودو والتايكواندو والسباحة.

اما في الالعاب الجماعية فعلينا العمل على تحسين المستوى». وحول دور لجنة الاتحاد الرياضي للجامعات قال لحود «تقوم لجنة الاتحاد برعاية وتنظيم دورات في اكثر من 24 لعبة مستفيدة من دعم الجامعات التي تبذل ما بوسعها لانجاح الموسم الرياضي الجامعي.

ونحن نعوّل على هذا الدعم ونشكر جميع الجامعات التي مدّت يد العون للاتحاد مما ادى الى اصدار روزنامة رياضية حافلة بالنشاطات للعام الدراسي 2014-2015. فالاحتكاك الرياضي ضروري لتنمية قدرات اللاعبين واللاعبات.

وفي الختام، قال لحود «اود ان اشكر تلفزيون «الجديد» على نقل وقائع نهائي دورة «أي. يو. ال.» (الكسليك) مباشرة على الهواء كما اود ان اشكر رجال الصحافة والاعلام على تغطية اخبار الرياضة الجامعية على مدار السنة»

رأس هرم الاتحاد الرياضي للجامعات المحامي نصري نصري لحود

 لـ«الديار»: انقذنا عضوية لبنان في الاتحاد الدولي من التوقيف.. وصداقاتي كثيرة في الوسط الرياضي هدفنا تطوير الرياضة الجامعية.. وسنتعامل مع الجميع وفق القانون ولن انحاز لأحد
25 تشرين الأول، 2014 (0) 87

حاوره جلال بعينو
في نيسان من العام 2002، انتُخب المحامي نصري نصري لحود رئيساً للاتحاد اللبناني للكرة الطائرة بعد فوزه الكاسح في الانتخابات على رأس لائحة قوية ومتماسكة. وقاد المحامي الشاب (المولود في العام 1975) الاتحاد بنجاح طوال ثلاثة اعوام.

ومنذ فترة، صدر قرار موقّع من وزير الشباب والرياضة العميد عبد المطلب الحناوي شكّل بموجبه لجنة الاتحاد الرياضي للجامعات برئاسة المحامي لحود خلفاً للرئيس السابق الراحل الكبير القاضي نصري جميل لحود الذي ترأس الاتحاد لفترة تجاوزت الخمسين سنة وشهدت فترة ولايته نجاحاً كبيراً للرياضة الجامعية.

وبصدور القرار الوزاري بات المحامي لحود على رأس هرم الاتحاد الرياضي للجامعات مع لجنة كفوءة يملك اعضاؤها خبرة كبيرة في المجال الرياضي.

ونصري لحود نشأ في بيت رياضي بامتياز . فوالده القاضي نصري عايش الرياضة اللبنانية وساهم في تأسيس الاتحاد الدولي الرياضي للجامعات ووالدته نجاة كانت لاعبة بارزة في لعبة الكرة الطائرة وشقيقه المحامي عماد عاشق للرياضة الميكانيكية وهو عضو في مجلس ادارة النادي اللبناني للسيارات والسياحة ورئيس لجنة رياضة السيارات فيه.

ومنذ نعومة اظفاره، احبّ نصري لحود السباحة ومارسها وبرز فيها واحرز ميداليات بالجملة على الصعيدين المحلي والخارجي فكان بطلاً في اللعبة المائية قبل ان يقوده القدر الى رئاسة اتحاد الكرة الطائرة في بداية الألفية الثالثة ونائباً لرئيس اللجنة التنفيذية للجنة الأولمبية اللبنانية وكان في سن الـ27 .

ومع ابتعاده عن مهام رئاسة الاتحاد في العام 2005 ،استمر لحود على علاقة وطيدة مع الوسط الرياضي حتى تسلمّه منصبه في رئاسة لجنة الاتحاد الرياضي الجامعي.

ولحود حائز على شهادة ماجيستير في الحقوق من جامعة القديس يوسف في بيروت وشهادة ماجستير من المعهد العالي للأعمال (ايزا) والمعهد العالي للاعمال في باريس. ويشغل حالياً منصب قنصل عام سوازيلاند منذ العام 2007.

عندما تحاور المحامي نصري تعود بي الذاكرة عندما حاورته في العام 2002 اي من 12 عاماً فتخرج بانطباع لا شك فيه ان هذا الرجل اكتسب خبرة كبيرة في عمله، عبر أجوبته الدقيقة والوافية ،طيلة فترة اكثر من عقد بين حديثه الأول للديار في نيسان العام 2002 وحديثه اليوم في تشرين الأول 2014.

} ظروف ترؤس الاتحاد }
وفي ما يلي نص الحوار مع المحامي نصري نصري لحود: في بداية حديث تحدث لحود عن ظروف تعيينه رئيساً للاتحاد الرياضي الجامعي فقال «لقد حصلت اتصالات معي بعد وفاة المرحوم والدي من قبل اللجنة السابقة اذ وقع الاتحاد في فراغ رئاسي واقيمت دورات جامعية من دون رعاية اتحادية ولم تكن على الصعيد الوطني وهذا الأمر من شأنه التأثير على عضوية لبنان في الاتحاد الدولي الرياضي للجامعات خاصة ان لبنان هو عضو مؤسس ومن المعيب والخطير ان يتم اخراج لبنان من العضوية الدولية وهذا امر مرفوض من قبلنا.

وزارني مسؤولو الرياضة في الجامعات وفاتحوني بالموضوع ولقد قمت باتصالات مع المعنيين بالشؤون الرياضية وتمنيت عليهم المساعدة لننقذ عضوية لبنان على الصعيد الدولي وزرت معالي الوزير عبد المطلب الحناوي وسعادة المدير العام زيد خيامي وعرضت عليهم الموضوع وتفهما الوضع وبعد التشاور صدر قرار تعيين اللجنة والتي تضم نصري لحود رئيساً و نائب الرئيس نديم زين الدين، الأمين العام جورج ناضر , أمين الصندوق نزيه الحاج سليمان , مسؤول الرياضة الخارجية سامي غربديان، مسؤولة الشؤون النسائية زينا مينا، نادين عبلا محاسبة اللجنة و نزيه عبد القادر اميناً للعلاقات العامة والشؤون الخارجية والاعلام.

وكان هدفنا الابقاء على عضوية لبنان الدولية والتي تعرّض وجوده للخطر».

} الهدف }
وحول هدف اللجنة الحالية اجاب لحود بهدوء «لقد ترأس المرحوم والدي الاتحاد لمدة تناهز النصف قرن وكان له اليد الطولى في ضمّه الى الاتحاد الدولي وعمل مع عدد كبير من الشخصيات التي لعبت دوراً فاعلاً في تطوير الاتحاد في القرن الماضي مثل دولة رئيس مجلس النواب نبيه بري ودولة الرئيس ميشال المر والوزير غازي زعيتر والوزير وليد الداعوق وآخرين واقول بتواضع أنني املك الخبرة الادارية الرياضية بعد رئاستي لاتحاد الكرة الطائرة ومنصبي كنائب لرئيس اللجنة الأولمبية في مرحلة سابقة ولدي صداقات مع الوسط الرياضي ولقد تمّ طرح اسمي كرئيس لاتحاد الجامعات بحكم العلاقة الممتازة مع الجامعات ومع وزارة الشباب والرياضة ولقد تمنى الحناوي وخيامي علي تسلّم المهمة وان أتحمّل المسؤولية وسأعمل مع اعضاء اللجنة على اعادة تنشيط الرياضة الجامعية وتقريب وجهات النظر وتبديد العقبات لحض الجامعات على الانضمام الى الاتحاد والعمل بالقوانين المرعية الاجراء التي سبق للجامعات ان رفضتها وهذا يكون عملياً عبر سعي الوزارة لاجراء التعديلات اللازمة على المراسيم لكي تتلاءم مع القوانين الدولية للاتحاد الرياضي الدولي للجامعات وانظمة الجامعات الوطنية اللبنانية.كما يجب رفع مطاليب الجامعات الى الوزارة والعمل على تلبيتها من الناحية القانونية».

} مبدأ الحياد }
وحول العلاقة بينه وبين الجامعات اجاب لحود ،بعدما غيّر طريقة جلوسه،»عندما كنت رئيساً لاتحاد الكرة الطائرة ونائباً لرئيس اللجنة الأولمبية لم اكن منتمياً الى اي ناد وهذا سر قوتي ولم أكن منحازاً لأحد بل كان انحيازي لاعطاء كل صاحب حق حقه اياً كان هذا الطرف بعيداً عن اي اعتبارات مناطقية اوسياسية او طائفية وسأسعى لتطبيق القانون بطريقة موضوعية ومجردة لأنني اعتبرتُ نفسي انني اليوم في سدة المسؤولية وغداً ربما لن اكون وبذلك لم ولن اعمل الى تغيير الانظمة والقوانين او المسار العملي للرياضة لخدمة مصالح شخصية أو آنية وهذا الأمر سينطبق على الاتحاد الرياضي للجامعات.

وانا لستُ مسؤولاً في اي جامعة وسأعمل مع الجامعات بصورة متساوية وأؤمن بان تقدّم الرياضة الجامعية اساسه نقطتان:
-النقطة الأولى: المثابرة والعمل الدؤوب.
-النقطة الثانية:تطبيق القوانين والأنظمة بشكل مجرد.

كما سأكون على تواصل دائم مع مسؤولي الرياضة في الجامعات ولاحقاً مع مسؤولي الجامعات وهدفنا لا يقتصر على الأمور الرياضية بل هنالك عدة امور التي لها اهمية كبيرة وتتكامل مع الرياضة الجامعية وهي التشاور مع الجامعات ووزارة التربية حول وضع قوانين التي تحد من انتشار آفة المخدرات في الجامعات وتحفيز جيل الشباب الجامعي على ممارسة الرياضة والمشاركة في نشاطات الاتحاد.

وحول العلاقة مع اعضاء اللجنة اجاب المحامي لحود» علاقة وطيدة وانا اعرفهم منذ زمن طويل وهم متمرسون في العمل الرياضي الاداري».

} مساهمة من الوزارة}
وبالنسبة لما يملك الاتحاد من أموال قال لحود «استلمنا المسؤولية بوجود 380 مليون ليرة لبنانية والحساب مجمّد اضافة الى مقر مستأجر ونحاول شراء مقر ووزارة الشباب والرياضة وعدتنا بمساهمة مالية لشراء المقر بالاضافة الى مساهمة للمشاركة في بطولة العالم الجامعية الـ «يونيفرسياد» الذي سيقام في الصين في العام المقبل واليونيفرسياد هو كالأولمبياد لكن لا يحق المشاركة فيه الا للطلاب الجامعيين وغالباً ما يكون ابطال الأولمبياد هم نفسهم أبطال «اليونيفرسياد».

وحول العلاقة مع رئيس اللجنة الأولمبية ورئيس اتحاد الكرة الطائرة جان همام قال لحود «علاقة ممتازة مع الصديق جان همّام والاستاذ جان بمثابة اخ كبير لي».

} نهجنا الانفتاح }
وبالنسبة لكلمته الأخيرة سكت لحود لبرهة واجاب «ان نهجنا هو الانفتاح على الجميع ودورنا الاستماع الى مطالب الجامعات ودراستها والعمل على تلبيتها والنشاطات الرياضية الجامعية تقام تحت اشراف الاتحاد وسيتم التنسيق مع الجامعات لعدم تضارب مواعيد دوراتها وبطولاتها مع بطولة لبنان الجامعية السنوية ومع الروزنامة السنوية للاتحاد.وفي الختام لا بد لي ان اشكر رجال الصحافة والاعلام على مواكبتهم لأخبار الرياضة الجامعية ولأخبار الاتحاد».
 

عودة

abdogedeon@gmail.com

ABDO GEDEON   توثيق