الاتحاد الرياضي اللبناني للجامعات

FEDERATION SPORTIVE UNIVERSITAIRE DU LIBAN

SAMI GARABEDIAN

سامي قره بيديان

مدير الدائرة الرياضية في الجامعة اللبنانية الاميركية فرع بيروت ، وامين عام شؤون الاتحاد الخارجية

Secretaire Relations Exterieures

Secretary  External Relations FSUL

Member of Committee for University Sports Study 2011 - 2015 (FISU)

الاستاذ سامي قره بيديان يمثل الاتحاد الرياضي اللبناني للجامعات في بولونيا - كراكوف خلال شهر تموز 2008

IX - FORUM - KRAKOW

 

 

"النهار"
الاحد 6 تشرين الثاني 2005
برنامج من 3 بنود لتطوير الرياضة في الجامعة اللبنانية الأميركية
سامي قره بتيان: منح للرياضيين المتفوقين



عرض سامي قره بتيان مدير مكتب الرياضة في الجامعة اللبنانية الاميركية في بيروت لواقع الرياضة في الجامعة وللتقديمات الموضوعة بتصرف الطلاب. وشرح مخطط الجامعة لتطوير الرياضة الذي يتضمن العمل على ثلاثة خطوط: تطوير البنى التحتية وانشاء تجمع دولي رياضي للجامعات الاميركية واقرار منحة رياضية.

ں كيف تقوّم عمل قسم الرياضة في الجامعة اللبنانية الاميركية؟
-- تأسس قسم الرياضة منذ افتتاح الجامعة وهو قديم ومن عمرها، واتولى رئاسته منذ 14 عاما. نتعاطى الرياضة من بابين: الباب الاكاديمي وباب النشاط الرياضي. بالنسبة الى الشق الاكاديمي، كل طالب في الجامعة في اي اختصاص ملزم تقديم امتحان في اي رياضة يشاء بعد ان يأخذ دروسا فيها، وتدخل العلاقات ضمن المجموع العام. والطالب حّر في اختيار كرة السلة او الكرة الطائرة او كرة المضرب او كرة الطاولة. وبامكانه اخذ صفّ آخر اختياري. بالنسبة الى النشاط الرياضي، لدينا فرق في 14 لعبة تمارس داخل الجامعة، منها كرة السلة والكرة الطائرة وكرة القدم وكرة المضرب وكرة اليد وكرة الطاولة والشطرنج والسباحة والرقص الايقاعي والالعاب القتالية، وهي للشبان والشابات. وعادة نبدأ نشاطاتنا في تشرين الأول ونقوم باختيار لاعبي منتخبات الجامعة لتمثيلها في المشاركات والنشاطات الخارجية، ولكل فريق تنظيمه واوقات تمارينه. وعادة ننظم بطولات داخل الجامعة لطلابها فقط، وتكون المشاركة متاحة امام الجميع، فضلا عن الدورات التي نقيمها او نشارك فيها الى جانب جامعات اخرى.
ں ما وضع المنشآت في الجامعة؟
-- هناك مبنى خاص من اربع طبقات يستوعب كل النشاط الرياضي. ففي الطبقة السفلى هناك حوض السباحة المغلق. ونقول بفخر اننا الجامعة الوحيدة في لبنان لديها حوض سباحة داخل حرمها. ثم هناك قاعة لكرة السلة ارضيتها من خشب ومجهزة بلوحة الكترونية ومدرجات تتسع لزهاء 150 متفرجا، ونستعملها ايضا لنشاطات اخرى. كذلك هناك مكاتب القسم الرياضي في الطبقة الاعلى. وتضم الطبقة الاخيرة ملعبين لكرة المضرب. وليس لدينا ملعب لكرة القدم بل نتعاون مع مدرسة الانترناشونال سكول والمدرسة الاميركية للاستفادة من ملعبي كرة القدم لديهما، ونتيح لهما في المقابل الاستقادة من منشآتنا.
ں ما هدف الجامعة من النشاط الرياضي: خدمة تقدم الى الطلاب أم ان ثمة مشروعاً لتطوير الرياضة اللبنانية عبر الرياضة الجامعية؟
-- ليس هناك جامعة في العالم ليس لديها نشاط رياضي. الرياضة تبدأ من المدرسة ثم يستمر الاعداد الى مرحلة الجامعة. وهناك بامكان الرياضي ان يقرر اذا اراد الاحتراف او الاستمرار بممارستها كهواية. الرياضة تساعد الطالب على ان يكون في اجواء افضل، وهذا ما يدفعنا الى تأمين الملاعب والنشاط.
ں هل من رياضيين متفوقين في لبنان من طلاب الجامعة، وهل تقدمون تسهيلات الى الطلاب المتفوقين رياضياً؟
-- كما هو معلوم الرياضة في القوانين اللبنانية هواية. ولكن على الارض جميع اللاعبين الرياضيين يتقاضون مبالغ متفاوتة في مقابل مشاركتهم في النشاطات مع النوادي. واعتقد ان على الدولة تحديث القوانين لتتماشى مع الواقع. واذا لم نكن جاهزين بعد للاحتراف الكامل، فلا مانع من تطبيق نصف احتراف. لدينا لاعبون في الجامعة يشاركون في بطولات لبنان لكرة السلة في مختلف الفئات وفي كرة القدم والكرة الطائرة ايضا. نحن نقدر مشاركة هؤلاء مع فرق الجامعة، وتوصلنا الى صيغة تفاهم مع النوادي تشترط عدم اللعب لسواها.
ں تقدم الجامعات الاميركية والاوروبية منحا دراسية للرياضيين المتفوقين ليلعبوا في صفوفها. فهل لديكم مشروع مشابه؟
-- نطمح الى ان نعتمد مستقبلا المنح الرياضية. وقد قدم عميد شؤون الطلاب في الجامعة مشروعا مماثلا هو قيد الدرس الآن، واذا لم نستطع تأمين منحة كاملة، فقد نعطي منحة جزئية. نبحث في هذا الموضوع على رغم ان العقلية اللبنانية لا تزال بعيدة عن هذا التصور ولا احد يؤمن بقدرة طالب على الحصول على منحة رياضية. وسيتم حصر هذا الامر بالرياضيين المجلين والمتفوقين.
ں كيف تقوّم الرياضة الجامعية في لبنان وما تقويمك لاداء الاتحاد اللبناني لرياضة الجامعات؟
-- ليتك لم تسأل هذا السؤال. نحن جزء من الاتحاد اللبناني لرياضة الجامعات ونشارك في نشاطاته، وهو يضع خطة سنوية للنشاطات لدى الجامعات المشاركة. وسننظم في الجامعة اربع بطولات يشرف عليها الاتحاد وتشارك فيها كل الجامعات الراغبة في ذلك. الا ان لدينا ملاحظات على عمله وكان من الممكن ان يكون اداء الاتحاد افضل بكثير.
ں ماهي الاسباب؟
-- لا اريد الخوض في الاسباب، ولكن بامكان الامور ان تكون افضل لو حسنّا الاداء وطريقة تنظيم الدورات (...).
ں نلاحظ غياب "ملكة الالعاب" أي العاب القوى عن نشاط الجامعة، فما السبب؟
-- السبب الوحيد هو غياب المضمار والساحات لممارسة هذه الرياضة.
ں في كرة القدم عملتم على تأمين الملعب، فلم لا تفعلون ذلك في العاب القوى؟
-- اتصلنا في السابق ببلدية بيروت للاستفادة من ملعب بيروت البلدي وقمنا بكل ما يلزم، وعندما وصلنا الى المرحلة الاخيرة منعنا من استعمال الملعب لاسباب لم نعرفها. هناك عدد كبير من الطلاب يهتمون برياضة العاب القوى، وهناك تفاهم مع اللاعبة السابقة والمدربة زينة مينا لمساعدة الطلاب المهتمين وتدريبهم في ملعب المعهد الانطوني في بعبدا.
ں الموضوع قائم على جهد فردي فهل من مسعى لتطويره؟.
-- ننسق مع زينة وهي ناشطة في اللعبة ولها باعها، ونأمل ان تتطور اللعبة في الجامعة مستقبلا.
ں منذ سنة تقريبا اصبح لديكم ممثل للاتحاد اللبناني لرياضة الجامعات في اللجنة الاولمبية اللبنانية. ما كانت استفادتكم من هذا التمثيل؟.
-- بالنسبة الّي ومع احترامي للاستاذ جورج ناضر الذي عيّن ممثلاً للاتحاد في اللجنة الاولمبية، فنحن كاتحاد رياضي للجامعات لم نستفد شيئا.
ں هل تشاركون في الدورات الرياضية الخارجية؟
-- هناك مسعى للمشاركة قدر الامكان، ولكن ضمن الامكانات المتاحة. كل سنة كنا نشارك في دورات خارجية في ما عدا العامين الماضيين، وعادة نشارك في دورات في فرنسا "الكرات الخمس" وفي تركيا.
ں ما هي الرياضة التي تتفوقون بها على بقية الجامعات؟
-- لا نسعى الى ان يكون هناك لعبة قوية جدا على حساب بقية الالعاب، وانما نعمل لتكون كل الفرق على المستوى عينه من التطور والتقدم. وهذا هو هدفنا تنشيط كل الرياضات وليس رياضة واحدة. وقد احرزنا في الموسم الماضي عددا من البطولات في اكثر من لعبة لكرة السلة والكرة الطائرة وكرة اليد، كذلك قامت احدى لاعباتنا في كرة الطاولة باحراز سبع بطولات من تسع. عموما، وككل الجامعات وكما الوضع في كل البلد، هناك نشاط زائد في كرة السلة وكرة القدم.
ں ماذا عن المدربين؟
-- عادة نعمل على استقدام افضل المدربين في كل الرياضات ليساعدوا الطلاب قدر الامكان. واذكر على سبيل المثال مدرب كرة القدم في الجامعة لاعب النجمة ومنتخب لبنان السابق حسن شاتيلا ويساعده ايضا اللاعب الكبير حسن عبود.
ں ما مشــــــروع الجــامعة المستقبلي الرياضي؟
-- هناك مشروع عام لتطوير الجامعة في خمس سنوات. واستطعنا ادخال بند الرياضة ضمن خطـــــــة التطوير. ونعمـــل على ثلاثة صعد، اولها تطوير المنشآت لتواكب المستقبل والتطــــور، ونســــــعى الى ان تكــــــون لدينا قاعة لكرة اليد، الى ملعب لكرة قدم ايضا. وثانيـــــا اقرار منــــحة رياضية ولو جزئية، وبالتالي بامكانــــنا استكــشاف طلاب المدارس واختيار المميزين وضمهم الى الجامعة. اما الموضوع الثالث فهو انشاء تجمع دولي للجامعات الاميركية التي ننتمي واياها الى الاسرة عينها، وتاليا تنظيم احداث رياضية سنوية بمشاركة دولية.

 
حاوره ابرهيم دسوقي
 

عودة

abdogedeon@gmail.com

ABDO GEDEON   توثيق